إعلان 728x90

العيش مع الامل والتفاؤل يجلبان السعادة الحقيقية


الامل, العيش, التفاؤل, السعادة, السعادة الحقيقية, التنمية البشرية,

مشاعرنا علبة ألوان بألواننا تحلو (الحياة), حينما نمسك بالفرشاة ونبدأ بالرسم على الورق لا نتوقف عند لون واحد, بل نملأها بجميع الالوان وننهيها بابتسامة عريضة وشعور رائع بالفخر, عندما تقتحم حياتك ظروف صعبة وتتركك أمامها ذابلا ضعيفا, عندما تختفي منها ملامح الامل والفرح فتتفاجأ بحياتك يملأها الحزن, عندها تقسو عليك الحياة وتجرعك الهموم والآلام عندها تتوقف وتغلق على نفسك الابواب وترتدي ثياب السواد, بل أنظر الى الحياة من خلال نافدة ملونة, ستجد ان هذا الكون واسع ومبهر وجميل, ستجد أن الحياة رائعة بجميع الالوان, وجميع الالوان ساحرة بلا استثناء.

لنتأمل معا قليلا الاطفال وهم يرسمون, ستجدهم جميعا مغرمون بالالوان, يرسمون ويدمجونها معا, وما إن ينتهوا حتى نرى منهم لوحات جميلة تملؤها الالوان, لوحات رسمتها البراءة وبعفوية وانطلاقة وحب أنتجت لنا أيديهم من خلالها الابداع والسعادة, ربما تكون في نظرنا لا معنى لها, لكن الالوان جملتها حتى أصبحت أروع من لوحات بيكاسو, ارسم حياتك كما يرسمها الاطفال وبكل الالوان, ستجد حياتك اكتسبت معنى رائعا للحياة.

وتذكر أن الاحزان في هذه الحياة والظروف التي تواجهها ليست إلا عقبة تعيق اسمرارنا في العطاء وتسلب الفرحة منا, وكل ما علينا هو أن نقف أمامها بقوة ولا نستسلم للضعف, ونرضخ له, لا تجعلها تتجرأ على انزال دمعتك, ازرع بدور الامل في اعماق قلبك, لا تستسلم لليأس ولظلامه القاسي, فأنت تستطيع العيش بنور الامل والتفاؤل, فهما المفتاح الذي يدخلك الى السعادة من أوسع أبوابها.
عش حياتك بالألوان ولا تقل لا أستطيع, لأنك تستحق ذالك وبجدارة, فلا تحرم نفسك, أنت تملك قوة هائلة تستطيع بها مواجهة الآلام, نعم, الان وبقوة واجه احزانك بالأمل ولون حياتك بكل الالوان.

مهما اشتد الظلام فشمعة واحدة كفيلة بأن تبدد سواده, ومهما طال الليل فهناك بعده فجر مشرق كفيل بأن ينسيك ظلامه.
العيش مع الامل والتفاؤل يجلبان السعادة الحقيقية العيش مع الامل والتفاؤل يجلبان السعادة الحقيقية مراجعة من قبل عرب توب في 12:14:00 م تصنيف: 5