إعلان 728x90

تغيرات ايجابية في نمط الحياة للسيطرة على ضغط الدم المرتفع

ضغط الدم المرتفع, علاج ضغط الدم المرتفع, ضغط الدم, الكوليسترول, الصحة العامة, صحة,
السيطرة على ضغط الدم المرتفع

بالإضافة إلى تنظيم الناحية الغذائية, فإن هناك جوانب أخرى من حياتنا يجب أن تأخذ شكلا إيجابيا للمساعدة في السيطرة على ضغط الدم المرتفع, وهذه مثل :

1- جانب النشاط والحركة :
إن الكسل والقعود لفترات طويلة والاعتماد على وسائل الراحة أشياء تجلب المتاعب الصحية بصفة عامة وتتعارض مع الاحتفاظ بالصحة والحيوية.

ولذا فإن زيادة معدل النشاط أو ممارسة أنشطة رياضية معتدلة متوافقة مع قدرة الجسم على الاحتمال, وبصورة منتظمة يعد جانبا أخر يجب الاهتمام به.

وتعتبر الرياضات الهوائية بصفة عامة من الرياضات التي تجعل التنفس والقلب يعملان بشكل إيقاعي متزايد, وذلك مثل المشي السريع والتنس والسباحة, وركوب الدرجات.

إن هذه الرياضات تزيد تدريجيا من كفاءة عضلة القلب ومن قدرة الشرايين على التمدد, بل تبث كذلك أنها تعمل على خفض مستوى الكوليسترول الضار ورفع مستوى الكوليسترول النافع.

وفضلا عن ذلك فإن الرياضة تعد من أقوى الوسائل لمقاومة الضغوط النفسية ومساعد الجسم على الاسترخاء, وهو ما ينعكس أثره الايجابي على ضغط الدم.
2- الجانب النفسي :
إن التدريب على التكيف مع الضغوط النفسية أو التصدي لها بطرق مختلفة أمر في غاية الأهمية بالنسبة لمرضى ضغط الدم المرتفع.
إننا عندما نغضب ونتوتر تخرج هرمونات ترفع من ضغط الدم, ولدى تسمى أحيانا هرمونات التوتر (stress hormones). وقد وجد أنه مع تكرار ذلك يمكن أن يتحول الشخص إلى مريض بارتفاع ضغط الدم بصورة مزمنة.

وقد أصبح هناك العديد من طرق الطب البديل لمساعدتنا على الاسترخاء ومقاومة التوتر, مثل ممارسة تمارين الاسترخاء العميق وممارسة اليوجا, وممارسة التأمل, وعمل حمامات الماء الدافئ مع الزيوت العطرية.

3- التوقف عن العادات المعيشية السيئة :
مقدمتها التدخين, فقد ثبت أن الإفراط في التدخين يحفز على ارتفاع ضغط الدم, فضلا عن تأثيراته الصحية الأخرى الخطيرة.

كما ثبت أن تعاطي الكحوليات يرفع أيضا من ضغط الدم.
تغيرات ايجابية في نمط الحياة للسيطرة على ضغط الدم المرتفع تغيرات ايجابية في نمط الحياة للسيطرة على ضغط الدم المرتفع مراجعة من قبل عرب توب في 11:35:00 ص تصنيف: 5